مدير معهد الصحة العامة بجامعة جنيف “فرنسا عليها الاستلهام من المغرب بالنسبة لحملة التلقيح ضد كورونا”

adil

سلطت صحيفة “ويست-فرانس”، اليوم الخميس 11 مارس 2021، الضوء على حملة التلقيح بالمغرب ضد فيروس “كوفيد-19″. وقامت بمقارنة التنفيذ المتسارع لحملة التلقيح في المملكة و”البطء” الذي يسود في فرنسا.  وتطرقت الصحيفة إلى التسارع الملحوظ خلال الأسابيع الأخيرة بالنسبة لحملة التلقيح الفرنسية، بمنح 1,2 مليون جرعة فقط خلال الأسبوعالأول من مارس. الشيء الذي لم يمكنها بحسب الصحيفة من تدارك تأخرها من حيث نقاط أخرى، معتبرة أن فرنسا ينبغي عليها إلهام بلدان مثل المغرب. واعتبرت الصحيفة في موقعها الإلكتروني أنه ما بين التسليم المتأخر والمطبات اللوجستيكية، لم تعرف فرنسا كيف تدبر حملة التلقيح ضدالكوفيد الخاصة بها. مضيفة أنه على غرار الكثير من البلدان الغنية الأخرى، فإنها “نسيت الكيفية التي يتم بها تدبير حملات التلقيح”. ونقلت الصحيفة عن أنطوان فلاهو، مدير معهد الصحة العامة بجامعة جنيف، قوله إن فرنسا ينبغي عليها ربما الاستلهام من بلد متعودة على تنظيم مثل هذه الحملات مثل المغرب. وأكد أنه “وعلى الرغم من انطلاقة شاقة بسبب نقص الجرعات، سرع المغرب من الوتيرة بشكل نوعي في شهر فبراير بفضل التنظيم السلس.  وقد تمكن المغرب من الاعتماد، خصوصا، على تجربته، علما أنه أشرف في 2013 على حملة واسعة للتلقيح ضد داء الحصبة”.