المغرب يظفر بعضوية لجنة مهمة بالأمم المتحدة

adil

تم اليوم بنيويورك إعادة انتخاب مرشح المملكة المغربية السيد محمد عياط عضوا بلجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري.

   وأوضحت الوزارة في بلاغ لها، أنه “تمت إعادة انتخاب مرشح المملكة المغربية،عقب الانتخابات التي جرت اليوم بمناسبة الاجتماع الرابع للدول الأطراف في الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري”.

   وأشار البلاغ أن “السيد عياط، نافس على شغل هذا المقعد خمسة مرشحين آخرين داخل لجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري، وحل على رأس القائمة بحصده 56 صوتا من أصل 60.

   وسيشغل الخبير المغربي مقعده لولاية جديدة مدتها أربع سنوات (2021-2025) إلى جانب أربعة خبراء آخرين من الأرجنتين وألبانيا والإكوادور وصربيا، تم انتخابهم أيضا.

   وأكدت الوزارة أن “هذا الانتخاب يأتي لتعزيز حضور المغرب في هيئات الأمم المتحدة العشر التي تم إحداثها بموجب اتفاقيات متعلقة بحقوق الإنسان، حيث يشغل ثمانية خبراء مغاربة مقاعد في لجان مهمة، وهي: لجنة حقوق الإنسان، ولجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ولجنة مناهضة التعذيب، ولجنة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ولجنة حقوق الطفل، واللجنة الفرعية لمنع التعذيب، واللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري”.

  وأشار المصدر ذاته إلى أن “نجاح هذا الترشيح المغربي يعكس الثقة والمصداقية التي تتمتع بها المملكة والكفاءات المغربية لدى المجتمع الدولي. كما يشكل اعترافا متجددا بالتقدم الذي تم إحرازه بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في الدفاع عن حقوق الإنسان، وكذلك بالتزام المغرب الجاد وانخراطه في الجهود الدولية لمكافحة الاختفاء القسري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

تهمه جديدة تنضاف إلى تهم التي تلاحق زعيم البولساريو إبراهيم غالي

يواجه زعيم البوليساريو إبراهيم غالي، تهمة جديدة، بعد رفع امرأة شابة قضيتها إلى العدالة، بعد عشر سنوات على اغتصابها.وحسب معطيات نشرها موقع، Human Rights Pulse، فإن إبراهيم غالي، كان يشغل منصب سفيرا بالجزائر لما يسمى بجبهة البوليساريو سنة 2010، عندما اغتصب المترجمة الصحراوية الشابة خديجتو محمود البالغة من العمر 18 […]