الأجهزة الأمنية المغربية تحبط مخطط إرهابي كان يستهدف منشآت حيوية

adil

في إطار العمليات الإستباقية التي تشنها المصالح الأمنية المغربية ضد العمليات الإرهابية، قام المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني من تفكيك خلية إرهابية موالية لتنظيم “داعش” تتكون من عنصرية تتراوح أعمارهم ما بين 24 و 37 سنة، أحدهما معتقل سابق بمقتضى قانون مكافحة الإرهاب، بعد عودته من الساحة السورية العراقية، بدوار “تامدافلت” ضواحي ميسور و دوار بني “خلاد” ضواحي تازة.

وكشف بلاغ للمديرية، أن الأبحاث و التحريات الأولية أظهرت أن المشتبه فيهما، اللذين أعلنا بيعتهما للأمير الحالي لتنظيم “داعش”، خططا لتنفيذ عمليات إرهابية بالغة الخطورة داخل المملكة، تستهدف منشآت حيوية ومقرات أمنية وثكنات عسكرية، وذلك خدمة لأجندة هذا التنظيم الإرهابي.

وحسب البلاغ، فإن هذه العملية تؤكد لإستمرار التهديدات الإرهابية التي تحدق بالمملكة، في ظل إصرار المتشبعين بالفكر المتشدد على تلبية الدعوات التحريضية عبر الشبكات العنكبوتية، لتنفيذ مشاريع إرهابية تستهدف المس الخطير بسلامة الأشخاص و الممتلكات و النظام العام.

وأشار المصدر على أنه تم وضع الموقفين تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجريه المكتب المركزي للأبحاث القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن المشاريع الإرهابية التي خططا لها، وكذا رصد مشاركين محتملين لهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

عامل أقليم برشيد في زيارة تفقدية لمركز الإمتحان الأمير مولاي رشيد

قام السيد عامل إقليم برشيد والسيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات رفقة كل من السيد المدير الإقليمي ببرشيد والسيد رئيس مصلحة التواصل وتتبع المجلس الإداري بالأكاديمية والسيد رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشركات والسيد رئيس المركز الإقليمي للامتحانات اليوم الثلاثاء 1 يونيو 2021 بزيارة تفقدية لمركز الامتحان […]