إفريقيا : الدبلوماسية المغربية تعمل على ترجمة الرؤية الملكية من أجل قارة مزدهرة ومندمجة

adil

في سياق إبراز المكانة المتميزة التي تحظى بها إفريقيا في الدبلوماسية الملكية، وتماشيا مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الذي وضع لبنات السياسة الخارجية للمغرب في القارة، تعمل وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج على ترسيخ هذه الرؤية المتبصرة والموجهة نحو تحقيق تطلعات الأفارقة.

وفي هذا الإطار عقد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، منذ 4 ماي 2021، سلسلة من اللقاءات عبر تقنية المناظرة المرئية مع نظرائه من 24 دولة إفريقية تمثل المناطق الأربع للقارة: الغرب والشرق والوسط والجنوب.

وقد مكنت هذه الاجتماعات الافتراضية، التي نظمت في سياق خاص يتسم بتفشي جائحة فيروس كورونا، من مواصلة تبادل الرأي بين المغرب والدول الشقيقة والصديقة وكذا تتبع التطورات الإيجابية في العلاقات الثنائية.

وفي هذا الصدد، شكلت هذه المحادثات فرصة لاستعراض الاتفاقيات الموقعة، خلال الزيارات الملكية، في مختلف المجالات، والتأكيد على التعاون الاقتصادي من خلال تشجيع مختلف الفاعلين على تكثيف جهودهم لإقامة شراكات متينة ومنتجة للثروات المشتركة.

وضمن هذا المنظور تم الاتفاق على التحضير لعقد دورات قادمة للجان المشتركة للتعاون، من خلال اجتماعات وزارية تشمل عدة قطاعات وفق خرائط طريق ثنائية.

وتميزت هذه اللقاءات، التي صدرت في أعقاب معظمها بيانات مشتركة، بالتأكيد مجددا على التشبت الراسخ والثابت للدول الإفريقية الشقيقة بالوحدة الترابية للمملكة، وكذا تأييد تلك الدول لضرورة احترام المعايير والإجراءات داخل هيئات الاتحاد الإفريقي، مع التأكيد على أهمية القرار 693 الصادر عن قمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الإفريقي في يوليوز 2018، والذي كرس حصرية الأمم المتحدة كإطار لإيجاد حل للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وفي ما يتعلق بالقضايا الإقليمية، التزم وزراء الخارجية الأفارقة بتنسيق عملهم على مستوى الهيئات الإقليمية والدولية من أجل تعزيز السلام والأمن.

وحرص السيد بوريطة على تجديد التزام المملكة المغربية بدعم تعزيز الوحدة الإفريقية وتنمية التعاون جنوب-جنوب وفق ما يتمناه جلالة الملك من أجل إفريقيا مزدهرة ومندمجة: “إفريقيا منظمة ومتضامنة، قائمة على حكامة ناجعة، قادرة على توفير المنافع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، التي تتطلع إليها شعوبها بكل مشروعية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

الحكومة تقرر اتخاد مجموعة من التدابير ابتداء من يوم غد الثلاثاء

قررت الحكومة، ابتداء من يوم غد الثلاثاء فاتح يونيو 2021، اتخاذ مجموعة من التدابير. وأوضحت الحكومة في بلاغ لها، أن هذا القرار جاء أخدا بعين الاعتبار النتائج الإيجابية المسجلة في منحى الإصابة بفيروس كورونا المستجد وبالنظر للتقدم المحرز في “الحملة الوطنية للتلقيح” ضد هذا الوباء. وأردفت الحكومة في البلاغ ذاته، […]