ناصر بوريطة يستقبل وزير الخارجية الموريتاني ويصدر بلاغ حول العلاقات بين البلدين

OUMAIMA LEKNOUCH

استقبل اليوم الإثنين، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج إسماعيل ولد الشيخ أحمد، والذي جاء حاملا لرسالة من رئيس موريتانيا أحمد الغزواني إلى جلالة الملك محمد السادس.

وأفادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي في بلاغ لها، أن المغرب وموريتانيا أكدا، على ضرورة الدفع بالتعاون الإقتصادي بين البلدين بشكل يوازي مستوى التنسيق السياسي.

وأوضحت الوزارة الوصية في البلاغ نفسه، “أن ناصر بوريطة كشف أن هذه الرسالة تتعلق بالعلاقات الثنائية والتنسيق في القضايا الإقليمية”.

وأكد بوريطة خلال هذا اللقاء، “أن هذه الزيارة تندرج في إطار تطور جد إيجابي تعرفه العلاقات المغربية الموريتانية منذ وصول الرئيس الموريتاني للرئاسة، مضيفا أن هناك تواصل بين قائدي البلدين بشكل منتظم حول العلاقات الثنائية والطموح مشترك للدفع بهذه العلاقة لأبعد مستوى”.

واعتبر بوريطة” أن العلاقة بين المغرب وموريتانيا لها جوانب تاريخية وإنسانية وهي علاقة جوار بين بلدين شقيقين، مشيرا إلى أنه تم خلال هذا اللقاء التطرق للمرحلة المقبلة، بما في ذلك عقد اللجنة العليا المشتركة وعقد لجنة المتابعة على مستوى وزراء الخارجية للبحث عن كيفية تطوير العلاقة الثنائية والتي تبقى ممتازة على الصعيد السياسي، بيد أن الجوانب الاقتصادية والقطاعية تبقى في حاجة لدفع أكبر لترجمة رؤية الملك محمد السادس والرئيس الموريتاني”، يضيف البلاغ.

وأكد المسؤول المغربي، “أنه خلال المراحل المقبلة، سيكون الدفع بالتعاون القطاعي وتعبئة الفاعلين الاقتصاديين في نطلق رؤية ثلاثية الأبعاد لتطوير العلاقات بين البلدين، مشددا على أنه ومنذ تولي الرئيس الموريتاني الحالي الرئاسة، شهدت موريتانيا تحقيق التنمية الاقتصادية والاستقرار السياسي وهو مجهود يلقى باحترام جلالة الملك، بالاضافة الى مجهودات موريتانيا الاقليمية (منطقة الساحل) وحضور موريتانيا كان قويا إقليميًا قاريا وعربيا”.

وفي هذا الصدد، قال بوريطة “أن زيارة وزير خارجية موريتانيا هي مناسبة لتأكيد قوة العلاقة وتكذيب كل من يريد الاصطياد في المياه العكرة حول العلاقات والتي تبقى صلبة وقوية”.

من جهة أخرى أكد وزير خارجية موريتانيا إسماعيل ولد الشيخ “أن الاتصال الهاتفي الأخير بين قائدي البلدين كان له صدى كبير والعلاقات بين البلدين خلال السنوات الماضية شهدت قفزة مهمة وهي علاقات صلبة وهناك طموح لرفع مستواها”.

واعتبر رئيس الدبلوماسية الموريتانية، “أن التبادلات التجارية والثقافية بين البلدين تعد رافعة مهمة لتطوير العلاقة لكن يجب العمل على تطوير العلاقة الاقتصادية بين البلدين، عبر احداث لجنة عليا مشتركة يترأسها وزير أول موريتانيا ونظيره المغربي، ذلك أنه تقرر رفع مستوى التمثيل في لجنة الوزراء من وزراء منتدبين إلى وزراء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

اليونيسيف تعلن عن إطلاقها لحملة جديدة بمناسبة ذكرى تأسيسها

أعلنت منظمة اليونيسيف، أن منظومة الأمم المتحدة في المغرب، أنها ستطلق يوم غد الثلاثاء عن حملة جديدة تحت عنوان “وضع رؤية جديدة للمستقبل لكل طفل”، بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإحداث اليونيسيف، واليوم الوطني للطفل. وأفادت اليونيسيف في بلاغ لها، أن هذا الحدث يعد”مناسبة للترافع الجماعي ليتمكن كل طفل، اليوم وغذا، […]