الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان تحتج

OUMAIMA LEKNOUCH

أعلنت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، “أنه بعد احداث محاكمة ادريس وإداتنه بالمشاركة في النصب و الاحتيال ابتدائيا واستئنافيا بتاريخ 15 يونيو 2017، وحفظ ملف تزوير أوراق لتسهيل التهجير السري المظنون إقباره، تم تفعيل بنود القانونين الأساسي والداخلي بإقالة إدريس السدراوي من الجمعية من طرف برلمانها المنعقد بإبن أحمد بتاريخ 15 أكتوبر 2017”.

واعتبرت الرابطة في بيان لها، “أن كل تعاون لتثبيت السدراوي كرئيس للرابطة من أية جهة كانت، غير القضاء يعد تعسفا فاضحا في حقها”.

وأكدت الرابطة المغربية للمواطنة في البيان نفسه، “أن العمل الجمعوي والمتعلق بها، يعد رافدا أساسيا وفعالا لمساعدة مؤسسات الدولة المعنية لتأدية دورها بمضامينه دون فساد”.

وقالت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، “أنه بالمقابل كان هناك نهج آخر للحسم من له الصفة لتمثيل الجمعية نهجا وسلوكا، مضيفة أن القانون اعتمد فوق الجميع شعارا ومستحضرا لغة المؤسسات في خطواته، وكذا تثبيت صفوف المناضلين على خط التصحيح والتدخل بما وجب حين يجب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

المغرب: تسجيل 333 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس 20 ماي الجاري، عن تسجيل 333 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى091 516 حالة في المغرب. وأفادت المعطيات الرسمية بأن 24 ساعة الماضية عرفت تسجيل 229 حالة شفاء إضافية ليبلغ إجمالي التعافي 439 504 ، فيما […]