التامك يرسل رسالة مهمة على خلفية الحالة الصحية للريسوني والراضي والعمراني

OUMAIMA LEKNOUCH

كشف المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج محمد صالح التامك، عن الحالة الصحية لكل الصحفيين عمر الراضي وسليمان الريسوني، واليوتيوبر شفيق العمراني، القابعين في سجن “عكاشة” بالدار البيضاء.

وأوضح التامك في مقال له، ” أن كلا من شفيق العمراني وسليمان الريسوني وعمر الراضي، غير مضربين عن الطعام، بالمعنى الكامل للكلمة، إذ أنهم يتناولون التمر والعسل وبعض المقويات مثل Berocca و Supradyne، وهذا موثق في سجل الشراءات من مقتصدية السجن وبالكاميرات”.

وطالب التامك في المقال ذاته، “إلى ما وصفه بالكف عن الأكاذيب التي ترمي فقط، إلى المس بسمعة البلد على غير وجه حق”، مضيفا “بالله عليكم، هل يعقل تسجيل مؤشرات حيوية عادية ولا تدعو إلى القلق في حالة مضرب عن الطعام لمدة 20 يوما”.

وتساءل المندوب العام لإدارة السجون، “بالله عليكم هل يعقل أن يستمر إنسان في الإضراب عن الطعام، لمدة تقارب الثلاثة أشهر، ولا يزال يمشي على قدميه ويتكلم ويقوم بالحركات الرياضية، ويريد أن يأكل مباشرة بعد خروجه من الإضراب أكلة الخبيزة”؟

وأكد محمد صالح التامك في مقاله على أن، “المناضل الحقيقي والشريف لايلجأ إلى ما أسماه بالأكاذيب والمناورات الدنيئة للحصول على على ميداليات غير مستحقة، المناضل الشريف لا يتلقف الأكاذيب ويضخمها ويسبغ عليها مسوحا من الإنسانية استدرار لعطف العامة، وكذبا على الأجانب، المناضل الحقيقي هو الذي يقول الحق ولو على نفسه”.

واختتم التامك مقاله بالقول، “لقدانكشفت اللعبة، فالعبوها على الوضوح، إن كل مافيه غيرة وطنية لايجوز له السكوت، عن هذا العبث والاستهتار بواجب الوطن عليه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

اليوم تستأنف حلقة جديدة من محاكمة زعيم البوليساريو بتهم ثقيلة بإسبانيا

تتجه أنظار الهيئات الحقوقية و المهتمين بالشأن الحقوقي عبر العالم نحو المحكمة الخامسة بمدريد، وما سيسفر عليه استدعاء قاضي التحقيق بها سانتياغو بيدراز غوميز لزعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي ورفاقه اليوم 5 ماي 2021، من أجل التحقيق معه فيما يتعلّق بدعاوى و أدلة قدَّمتها ضدهم جمعيات مختلفة ضحايا البوليساريو، وعشرات […]