جمعية ضحايا الإرهاب الإسبانية تطالب برأس زعيم جمهورية الوهم إبراهيم غالي

adil

طالبت جمعية اسبانية بإعتقال إبراهيم غالي، كونه المسؤول عن عمليات الاغتيال والخطف الجماعي والاختفاء في حق بحارة كناريين في أعالي البحار.

وأكدت الجمعية الكنارية لضحايا الإرهاب “أكافيتي”، في بلاغها، الأحد 25 أبريل 2021، أن المدعو إبراهيم غالي زعيم الجبهة الإنفصالية هو المسؤول الذي أمر بتنفيذ عمليات اغتيال و الخطف الجماعي و الإختطاف في حق البحارة الكناريين في أعالي البحار أثناء الحرب، خلال الفترة الممتدة مابين 1973 حتى نهاية 1986.

وشددت الجمعية، التي تحظى بدعم الإتحاد الوطني للضحايا الإسبان، وتضم أزيد من 300 ضحية من ضحايا إرهاب “البوليساريو”، في بلاغها على تحمل الحكومة الاسبانية والوزارات المعنية مسؤولياتهم، والاضطلاع بواجباتهم في اسرع وقت ممكن، وذلك باعتقال السفاح إبراهيم غالي من طرف المحكمة الوطنية، نافذًا وساري المفعول.

كما اتهمت الجمعية، الحكومة الاسبانية بممارسة التعتيم و المشاركة في تبييض أعمال إبراهيم غالي الإرهابية، بذريعة المرض والأسباب الإنسانية المزعومة، داعية إياها بالاهتمام بالكناريين ضحايا الإرهاب، وليس بقتلة جبهة “البوليساريو”.

وشدد البلاغ، على أن “الضحايا الكناريين تضرروا من الهجمات الإرهابية التي إرتكبها إبراهيم غالي، ولا يريدون أن يمر في صمت كل ذلك الإذلال و الازدراء، الذي تشعر به العائلات المفجوعة من تواجد هذا القاتل بين ظهرانيهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

"خلية شمهروش" محكمة النقض تأييد أحكام الإعدام الأربعة و20 سنة في حق سويسري

الرباط: عبدالله الشرقاوي أيدت غرفة الجنايات بمحكمة النقض أحكام الإعدام الأربعة الصادرة في حق كل من زعيم خلية شمهروش المسمى عبد الصمد الجود، ويونس أوزياد، ورشيد أفاطي، وعبد الرحمان خيالي، المتورطين المباشرين في  الجريمة الفظيعة التي ذهبت ضحيتها سائحتين اسكندنافيتين بمنطقة امليل في إقليم الحوز/ مراكش، علما أن المتهم الأخير […]