الأجهزة الأمنية المغربية تجنب فرنسا هجمات إرهابية كانت ستستهدف دورًا للعبادة

adil

المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني قدمت لفائدة مصالح الاستخبارات الفرنسية بتاريخ فاتح أبريل 2021، معلومات دقيقة حول مواطنة فرنسية من أصل مغربي كانت بصدد التحضير لتنفيذ عمل إرهابي وشيك كان يستهدف كنيسة بفرنسا. 

وقد باشرت السلطات الفرنسية المختصة في ليلة 3-4 أبريل الجاري، بعد استغلال هذه المعلومات الاستخباراتية الدقيقة، عمليات توقيف وحجز مكنت من تحييد مخاطر هذا المشروع الإرهابي. 

المعلومات التي قدمتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني للمصالح الأمنية الفرنسية المختصة شملت معطيات تشخيصية حول هوية المشتبه فيها الرئيسية، ومعطياتها التعريفية الإلكترونية، فضلا عن المشروع الإرهابي الذي كانت بصدد التحضير لتنفيذه، بتنسيق مع عناصر في تنظيم “داعش”.

وفي هذا الإطار، تم إخطار السلطات الفرنسية، بوقت كاف، بأن المشتبه فيها الرئيسية كانت في المراحل الأخيرة لتنفيذ المشروع الإرهابي الانتحاري داخل مكان العبادة المحدد سلفا، فضلا عن استهداف المصلين بسيف كبير للإجهاز عليهم والتمثيل بهم.المشاريع يجب أن تندرج ضمن اختصاصات وزارة العدل ذات الصلة بالمادة المدنية و المادة الجنائية، وفق ما هو مفصل في اعلان 5 مارس المنصرم، وأن ترتكز بالأساس على التكوين والترافع وتعزيز القدرات وتحقيق الوثائق القانونية والقضائية وتصنيفها ونشرها وإنجاز دلائل ودراسات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

الحكومة تصدر بيان بخصوص الإجراءات التي سيتم إعتمادها خلال شهر رمضان

ذكر مجلس الحكومة المغربية في بيان اليوم الثلاثاء 6 أبريل 2021، أنه سيتم الإعلان عن الإجراءات المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا خلال شهر رمضان بعد غد الخميس. وأوضح المجلس أنه سيتم بعد غد دراسة قرار تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ لمدة شهر إضافي، موضحًا أنه لم يتم حتي الآن […]