جمعيات حقوقية بالإتحاد الأفريقي ترفض بيان مجلس السلم و الأمن الذي نشرته كينيا

adil

رفضت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بيان مجلس السلم و الأمن التابع للاتحاد الإفريقي، الذي نشرته دولة كينيا باعتبارها الرئيس الدوري الحالي للمجلس، حول متابعة تنفيذ الفقرة 15 من مقررات القمة الاستثنائية الرابعة عشر، ” إسكات صوت البنادق في أفريقيا “.

وأكدت الرابطة في بيان لها، توصلت الجمعوية بنسخة منه، اليوم الاثنين 22 مارس 2021، على أهمية القرار رقم 693 للاتحاد، باعتباره الإطار الوحيد في الاتحاد الأفريقي لمتابعة قضية الصحراء المغربية، لانه يحظى بتأييد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وكذلك المجتمع الدولي، والدول الأفريقية.

وتتشبث الرابطة، وهي الجمعية الوحيدة المغربية التي تحظى بعضوية اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان (لجنة بانجول) منذ سنة 2012، بالتزام المنتظم الدولي بإيجاد حل سلمي وواقعي ودائم للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، وفق المعايير التي حددها مجلس الأمن منذ سنة 2007، بما يعزز السلم و يقوي وشائج التقارب بين شعوب المنطقة. 

ووجهت الجمعية، التحية للجمعيات الحقوقية الأفريقية، بما فيها الكينية المناهضة للأيديولوجيات الانفصالية، الداعية إلى تفتيت وحدة الشعوب الأفريقية، وإضعاف القارة.

وطالبت الرابطة في ذات البيان، الحكومة المغربية بالتعجيل بتنزيل الجهوية على أرض الواقع، كسبيل أساسي لتمكين الفاعل الاقتصادي والاجتماعي من الانطلاقة الفعلية للتنمية الحقيقية الشاملة للتراب الوطني بأكمله.

ودعت الحكومة، الى تعزيز الثقافة الحقوقية في الأقاليم الجنوبية، وباقي التراب الوطني، وتعميم مشروع التكوين الحقوقي في المؤسسات الأمنية و المؤسسات الموازية، من أجل مغرب قوي بأبنائه دون تمييز. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

صحيفة موريتانية تعنون "لهذه الأسباب...البوليساريو ترفع الراية البيضاء"

نشرت صحيفة موريتانية مقالة بعنوان “لهذه الأسباب.. “البوليساريو” ترفع الراية البيضاء”، للكاتب الصحفي الموريتاني، إسماعيل الرباني، نشرته اليوم الثلاثاء 23 مارس 2021. وأكدت صحيفة “الوئام” أن “النجاحات الدبلوماسية الكبيرة، المتلاحقة والمتنوعة، التي حققها المغرب، في القارة الإفريقية أولا، ثم في العديد من القارات، أقنعت العديد من دول العالم بتجسيد الاعتراف […]