القنصلية الأمريكية مؤسس “الجمعية الأمريكية لمكافحة العبودية” مغربي الأصل

adil

كشفت القنصلية العامة الأمريكية اليوم الخميس 11 فبراير 2021، عن أصل روبرت بورفيس، مواطن أمريكي قضى حياته في الكفاح من أجل تحرير العبيد الأمريكيين من أصل أفريقي وتحقيق حقوق متساوية للمرأة.

ووصفت القنصلية الأمريكية التي نشرت الخبر على صفحتها الرئسية بموقع التواصل الاجتماعي، روبرت بروفيس بالمغربي الأمريكي، وقالت بأنه وُلِد في أمريكا، لكن جدته اختطفت من المغرب في سن الثانية عشرة من عمرها وبيعت كعبد في الجنوب الأمريكي.

وازدهرت الأسرة في نهاية المطاف، حيث أصبح والده تاجر قطن ثري – لكن روبرت لم يقبل بحياة مريحة من الترفيه. و بالاعتماد على إحساسه العميق بالعدالة. ساعد بروفيس الناشط ويليام لويد غاريسون عام 1833 في تأسيس الجمعية الأمريكية لمكافحة العبودية في فيلادلفيا. كان بورفيس آخر عضو باقٍ على قيد الحياة من الجمعية. في نفس العام، ساعد في تأسيس مكتبة للأشخاص الملونين، على غرار المكتبة في فيلادلفيا. ودعم محطة السكك الحديدية تحت الأرض – وهي شبكة سرية ساعدت المستعبدون على استرجاع الحرية في الولايات الشمالية بأمريكا.

و حسب تقدير بورفيس نفسه ، فقد ساعد أكثر من 9000 عبد أمريكي على استرجاع الحرية ، ليصبح بطلاً حقيقيًا ومصدرَ فَخْرٍ لكل من المغرب والولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

الملك يستفسر وزير الصحة عن "عملية اللقاح"و الداخلية عن "كارثة طنجة"

ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم الخميس بالقصر الملكي بفاس، مجلسا وزاريا، خصص للمصادقة على عدد من مشاريع النصوص القانونية، ومجموعة من الاتفاقيات الدولية. وفي ما يلي بلاغ من الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، السيد عبد الحق المريني، بهذه المناسبة .. “ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، […]