بعد غياب لشهر عن الميادين مهاجم المنتخب الوطني المحلي يعود لتداريب

adil

بعد غياب لمدة شهر كامل عاد عبد الإله الحافيظي، مهاجم المنتخب الوطني المحلي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، لخوض أول حصة تدريبية جماعية، منذ الإصابة التي تعرض لها خلال المباراة التي جمعت الرجاء الرياضي بمضيفه نهضة بركان، برسم الجولة الرابعة من الدوري الاحترافي “إينوي” .

وغاب الحافيظي عن التداريب الجماعية سواء رفقة الرجاء أو المنتخب الوطني، إذ خضع لبرنامج علاج مكثف  وتداريب خاصة  بعد الإصابة التي تعرض لها وفرضت غيابه عن الملاعب الرياضية طيلة الفترة المذكورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

العثماني من داخل قبة البرلمان يوضح اسباب تأخر للقاحات و معايير انتقائها

قال رئيس الحكومة سعد العثماني اليوم الثلاثاء 19 يناير 2020، أمام مجلس المستشارين، خلال عرضه لاستراتيجية التلقيح ضد كورونا “نحن مستعدون وجميع ما يجب أن يفعل على المستوى الوطني تقف عليه الحكومة، والفرق الطبية موجودة والإمكانيات المالية أيضا موجودة.  واضاف العثماني فيما يخص تأخر وصول “سننتظر، لأنه على المستوى العالمي الجميع يطالب باللقاح والشركات المصنعة ليست لها القدرة لمواكبة الطلب العالمي كما أن الدول التي تصنع لن تصدر إلى أن تكتفي”. وأكد رئيس الحكومة على أنه ستعطى الانطلاقة الرسمية لحملة التلقيح ضد كورونا بمجرد الحصول على اللقاحات، كما أن العملية تستهدف 25 مليون شخص، ضمن برنامج مسبق معد لعملية التلقيح، بتعبئة أزيد من 25 ألف إطار صحي. وقال العثماني المعايير التي تم على أساسهما اختيار اللقاحين المعتمدين بالمغرب، محددة ولخصها في معيارين أساسيين، المعيار الأول يتحدد في السلامة والتجربة، أي أن الخبراء تأكدوا من فاعليته وأن ليس له تداعيات جانبية، ثم المعيار الثاني يتلخص في سهولة التخزين والنقل، الذي لا تتجاوز درجتين تحت الصفر، عكس بعض اللقاحات التي تحتاج إلى 70 درجة تحت الصفر. وذكر العثماني بالمرتكزات التي تنبني عليها استراتيجية التلقيح ببلادنا وهي: الشفافية، التطوع، المجانية، التضامن.