بلاغ تنسيقيات الحزب المغربي الحر بالقنيطرة بعد الاجتماع مع المنسقين المحليين بالإقليم

adil

أعلنت التنسيقية الاقليمية للحزب المغربي الحر بالقنيطرة رفقة الفروع المحلية بنفس المدينة، عن مساندتها و دعمها لمخرجات وقرارات المجلس السياسي للحزب، الذي انعقد بتاريخ 2020-12-26 بالرباط.

وكشفت التنسيقية في بلاغها اليوم الجمعة 1 يناير 2021، انها طلبت من جميع المنسقين في جميع جهات المملكة المصادقة على مخرجات المجلس السياسي، وذلك خلال الاجتماع الذي تم مع المنسقين المحليين بإقليم القنيطرة، عبر تطبيق تقنية التواصل عن بعد، برئاسة عماد جليل المنسق الاقليمي للحزب.

ودعت التنسيقية، للمشاركة الفعلية في المؤتمر الاستثنائي للحزب، المزمع عقده مستقبلا، وكذلك تشجيع المجلس السياسي، باعتباره صاحب القرار النهائي و المفصلي في حل خلافات الحزب، وتوحيد صفوف الحزب وقوته، من أجل تشجيع التغيير و دعم كل الفئات الشابة و الطموحة في هذه البلاد، وتغيير العقليات الدكتاتورية، حسب البلاغ.

وتجدر الإشارة، أن الحزب المغربي الحر، يعيش على وقع خلافات حادة بين قيادييه، بعد البلاغات الفردية و الغير مسؤولة التي اصدرها الامين العام محمد زيان، تجاه مؤسسات الدولة و الجسم الصحفي المغربي، ما انتج الحركة التصحيحية داخل الحزب، التي عقدت مؤخرا جمع استثنائي غير عادي، من أجل انقاذ ما يمكن إنقاذه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

القول بعدم أحقية المؤسسات الأمنية في تقديم شكايات ضد أشخاص ذاتيين ينم عن جهل تام بالقانون (محام بهيئة تطوان)

أكد الحقوقي والمحامي بهيئة تطوان، نوفل البعمري، أن القول بعدم أحقية المؤسسات الأمنية في تقديم شكايات في مواجهة أشخاص استغلوا قنوات أو وسائل للتواصل الاجتماعي لإهانتها وبث ادعاءات ووقائع كاذبة والتشهير بها، ينم عن جهل تام بالقانون. وأوضح السيد البعمري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الإثنين 4 يناير […]