الداخلة : توقيف أربعة أشخاص ضمن شبكة تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة و الاتجار بالبشر

adil


تمكنت عناصر الشرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الداخلة، صباح اليوم الأحد 18 أكتوبر 2020، من توقيف أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 17 و46 سنة، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة والاتجار بالبشر.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه جرى توقيف المشتبه فيهم بوسط مدينة الداخلة، وذلك بعد أن أظهرت الأبحاث أنهم متورطون في تنظيم عملية للهجرة السرية عبر المسالك البحرية، تم إجهاضها صباح نفس اليوم وتوقيف اثنين من المرشحين للمشاركة فيها، يبلغان من العمر 20 و32 سنة، بإحدى قرى الصيد البحري ضواحي نفس المدينة.

وأضاف المصدر ذاته أن عملية التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن حجز قارب تقليدي موصول بعربة جر، فضلا عن حجز محركين للملاحة البحرية ومجموعة من البراميل التي تحتوي على 60 لترا من الوقود، كانت معدة لتنفيذ هذه العملية.

وأشار البلاغ إلى أنه تم إيداع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، والمراقبة الشرطية بالنسبة للقاصر، فيما تم إخضاع المرشحين للهجرة غير المشروعة للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك في أفق تحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، والكشف عن جميع المساهمين والمشاركين المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

طلب من الاتحاد المصري للاتحاد الافريقي يخرق مبدأ المساواة قبل موقعة مصر

صرح رئيس اللجنة الطبية بالإتحاد المصري لكرة القدم، محمد سلطان أن الاتحاد، يعتزم تقديم طلب للاتحاد الأفريقي من أجل السَّماح لأعداد محددة من الجماهير حضور مقابلتيْ إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، يوميْ الجمعة والسبت القادميْن، رغم الاحترازات التي يشدد عليها “الكاف” للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد. وقال محمد سلطان، في تصريح لإذاعة “مصر”: “سنراسل الاتحاد الأفريقي في الساعات المقبلة لبحث إمكانية دخول أعداد محددة من الجماهير في مقابلتيْ الأهلي والزمالك”. وتابع : “سننتظر موافقة الكاف، ونأمل الحصول عليها حتى تخرج المواجهتان بشكل مميز، وبالتأكيد سنطبق الإجراءات الاحترازية والتباعدالجسدي في حال تم ذلك”. وللإشارة فمقابلتا الذهاب بين الوداد والأهلي ثم الرجاء والزمالك، قد أجريتا على أرضية “المركب الرياضي محمد الخامس” بالبيضاء، دون حضور جماهيري. وفي حال تمت الموافقة على مقترح الاتحاد المصري، ستميل الكفة لصالح الناديين المصريين على حساب النادييْن المغربييْن، باعتبار أن مقابلتيْ الذهاب أُقيمتا بدون جماهير.