تجار “سوق القريعة” و قسارية “فم الحسن” يستنجدون بوالي و عمدة مدينة الدار البيضاء

adil

توصلت “المجلة الجمعوية” ببيانين استنكاريين من تجار سوق القريعة و تجار قيسارية فم الحسن يستنكران قيام سلطات الشلالات بعين حرودة التابعة لعمالة المحمدية بالسماح للباعة الذين تم منعهم من عرض بضاعتهم بسوق اللوزية الشهير بسبب جائحة كورونا بإنشاء منطقة خاصة بهم لبيع الاثواب المنزلية ما يعرف ب “الطلامط” و “الستائر” بالسوق الاسبوعي بالمنطقة.

وأوضح البيانيين أن تجار قسارية “فم الحسن” و “سوق القريعة” أغلب تجارها يعتمدون في تجارتهم على بضائع من مصانع مغربية ما ينعش الاقتصاد الوطني و أن كل محل تجاري بهذه القيساريات يشكل دخل قار لأسرتين على الاقل ناهيك عن اثار الجائحة عليهم و على تجارتهم و التزامهم باداء الضريبة و فواتير الكهرباء ما الى ذلك.

في حين يضيف البيان أن تجار الأسواق الأسبوعية الذين يبيعون نفس البضاعة يعتمدون في تجارتهم على البضائع المستورة التي تلج الاسواق المغربية بطرق ملتوية التي تصل قيمتها نص قيمة البضاعة المغربية الشيء الذي يتنافى مع ينص عليه قانون رقم 104.12 الذي ينص على المنافسة الشريفة.

وفي الأخير يلتمس تجار السوقين معا انصافهم و عدم السماح بإنشاء اسواق هامشية تضر بالاقتصاد الوطني من خلال ضرب المصانع المغربية و فئة عريضة من التجار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

الملك محمد السادس يحذر من التراخي بعد رفع الحجر الصحي و تفاعل المغاربة مع الخطاب

بمناسبة الذكرى السابعة والستين لثورة الملك والشعب، وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله خطابًا واقعيًا حيث تطرق فيه جلالته إلى ادق التفاصيل المتعلقة بإرتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا “كوفيد 19”. وعبر جلالته من خلال الخطاب الذي القاه مساء اليوم الخميس 20 غشت 2020 بلغة فيها شيء من العتاب […]