السلطات الأمنية بالدار البيضاء تكشف حقيقة إختطاف الطفلة “مروة”

adil

تفاعلت المصالح الأمنية بالدار البيضاء مع بوست انتشر مالنا في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك جاء فيه اختطاف فتاة صغيرة تحمل إسم “مروة” من أمام منزلها بالدار البيضاء.

وكشف بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، مساء اليوم الإثنين 17غشت 2020، أن مصالح الامن بولاية الدار البيضاء، قامت بالإتصال بالرقم المرفق بالتدوينة، و تبين لها أن صاحبته لم تنشر شخصيا أي بلاغ بالاختطاف، وأنها لم تسجل شكاية في الموضوع لدى مصالح الشرطة، موضحة في المقابل أنها كانت تتكفل عمليا بقاصر تبلغ من العمر 3 سنوات بعد سفر والدتها إلى إحدى دول الخليج العربي، وذلك في انتظار استكمال الإجراءات القانونية للكفالة، غير أنها فوجئت في غضون شهر غشت الجاري بزيارة الأم البيولوجية للطفلة واصطحابها في غيابها.

وأضافت المصرحة أنها توصلت لاحقا برسالة عبر تطبيق “واتساب” من شخص يقدم نفسه على أنه الأب المفترض للطفلة القاصر المصرح باختفائها، يؤكد فيها بأنه بصدد القيام بإجراءات إثبات النسب والإقرار بالبنوة ليتسنى له العيش رفقة الطفلة القاصر ووالدتها البيولوجية.

وختم البلاغ بأن الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء تواصل حاليا البحث في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، والتي تشير المعطيات الأولية للبحث على أنها لا تتضمن شبهة اختطاف أو احتجاز كما ورد في بعض التعليقات المرافقة للنداء المنشور في منصات التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

منظمة حقوقية بجنيف تدين جرائم الإختفاء القسري بالجزائر

أقرت لجنة حقوق الإنسان بجنيف بالمسؤولية الكاملة للسلطات الجزائرية حول إختطاف المنشق عن الجبهة المزعومة “البوليساريو” أحمد خليل محمود بريه. وعبرت اللجنة من خلال قرار أصدرته في هذا الشأن، عن أسفها لعدم التعاون، معربة بغض النظر عن قضية المنشق أحمد خليل محمود بريه، عن قلقها إزاء غياب لجوء فعلي لدى […]