جمعيات مدنية تحاول محاصرة فيروس كورونا بتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

adil

عرفت مدينة تطوان أيام تحسيسية وتواصلية طيلة أيام الجمعة و السبت و الأحد 26 – 27 – 28 يونيو 2020، حول سبل الوقاية و التدابير اللازم اتباعها للحد من انتشار مرض كوفيد 19 المرتبط بفيروس كورونا المستجد، خاصة بالتزامن مع تخفيف الحجر الصحي المنزلي.

وقامت كل من جمعية  دعم مركب التأهيل الاجتماعي طابولة وجمعية يدك في يدي من أجل بلادي لأطفال التثلث الصبغي والاحتياجات الخاصة وكذا جمعية النورس للأعمال الاجتماعية و الثقافية و الرياضية بحي طابولة بتطوان، بتعاون مع مشروع السلامة والأمن الجماعي الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، بمجهودات كبير من أجل إنجاح هذه المبادرة.

هذا، وقامت الجمعية بتوزيع 2000 علبة كمامة وقائية، بالإضافة إلى مطويات تحسيسية حول التدابير الوقائية الواجب اتباعها في هذه الفترة، لفائدة 2000 مستفيد من الساكنة في وضعية هشة، مع احترام تام لإجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي.

وتقوم مجموعة من فعاليات المجتمع المدني بمجهودات كبيرة من أجل التصدي لفيروس كورونا، من خلال حملات توعوية و توزيع لمعدات التعقيم و الكمامات، من أجل دعم جهود السلطات المحلية في التصدي لجائحة كورونا بمدينة تطوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

من يستفيد من فوضى المقالع بواد اصرو بخنيفرة؟

كشفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في بلاغ لها، عن توصلها بطلبات مؤازرة من ساكنة “العسة”، و تحديدا تلك المجاورة لواد اصرو الذي يعرف نشاط المقالع ليلا و نهارا، و تحديدا المقلع الذي تستغله شركة: les grandes carrières du moyen atlas. وجاء في البلاغ، الذي تتوفر الجمعوية على نسخة منه، أنه […]