الكتب تنهال على مراكش من جميع أنحاء المدن المغربية

adil

يشارك فاعلون جمعويون و فنانون في حملة تضامنية تحمل شعار “ألو لدي كتاب”، قصد مد يد العون إلى كتبيي ساحة باب دكالة بالمدينة الحمراء، ضحايا حريق شب مؤخرا بمحلاتهم وتسبب في خسائر مادية كبيرة.

وفي هذا الصدد أوضحت الفاعلة الجمعوية “نزهة حيكون”، أن الدعوة تفاعل معها الكثيرون من جميع أنحاء المملكة، بحيث تم جمع كتب من مدينة تنغير طانطان و أكادير و كذلك الرباط، لتجدد دعوتها في نفس الوقت للقراءة و الذهاب لباب دكالة سوق الكتب في دعوة جديدة تحت إسم “لنقرأ كتابا”.

كما عبرت الفنانة حياة الغافري، عن فرحتها بالتضامن الكبير الذي عبرت عنه مختلف الشرائح الإجتماعية، من خلال تقديم تبرعات مختلفة، قائلةً “مازال هناك حب العطاء حب الخير وحب المساهمة”.

وتم تسليم 15000 كتاب بمقر جمعية أيوب بمراكش للكتبيين المستفدين من العملية التضامنية كدفعة أولى، وذلك بحضور السلطات المحلية بالمدينة.

من جانبهم، عبر الكتبيون المستفيدون من هذه العملية عن عميق امتنانهم وشكرهم لكل من ساهم في الحملة، مبرزين أهمية وتفرد هذه المبادرة المحمودة، التي تترجم لقيم التضامن والتعاون بين المغاربة قاطبة.

وللإشارة، فقد شب حريق، في سبعة محلات لبيع الكتب المستعملة، يوم 22 يونيو الجاري، بقرابة السور التاريخي لباب دكالة بمراكش، متسببا بذلك في إتلاف آلاف الكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

جمعيات مدنية تحاول محاصرة فيروس كورونا بتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية

عرفت مدينة تطوان أيام تحسيسية وتواصلية طيلة أيام الجمعة و السبت و الأحد 26 – 27 – 28 يونيو 2020، حول سبل الوقاية و التدابير اللازم اتباعها للحد من انتشار مرض كوفيد 19 المرتبط بفيروس كورونا المستجد، خاصة بالتزامن مع تخفيف الحجر الصحي المنزلي. وقامت كل من جمعية  دعم مركب […]