الشامي : المغرب يصدر مواد غذائية أحسن جودة لأوروبا و المغاربة لا يستهلكون نفسها

adil
أحمد رضا الشامي رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي

شدد أحمد رضا الشامي رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، على ضرورة تقوية الجمعيات التي تدافع على حماية المستهلك ودعمها وتخويلها صفة المنفعة العامة، وإحداث مكتب وطني لحماية المستهلك، مشيرا إلى أنه إذا تم تفعيل كل هذه التوصيات سيتم تحسين جودة المواد الغذائية التي يستهلكها المغاربة.

وقال السيد الشامي، “إن المواد الغذائية التي يتم تصديرها إلى أوروبا، أحسن جودة من تلك التي يستهلكها المغاربة، لأنها تخضع لمعايير صارمة”، مضيفا، “إذا كانت لدينا الإمكانية لإنتاج مواد على هذا المستوى فيجب أن يستفيد المغاربة من هذه الجودة”.

بحسب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، فالأمر يتعلق بانخفاض في جودة المواد الغذائية، مبرزا أمثله على ذلك بقطاع للحوم البيضاء، الذي بحسب قوله تنعدم فيه شروط السلامة الصحية في “الرياشات”، كما أن شروط السلامة الصحية في مجازر اللحوم الحمراء ليست في المستوى، وتحتاج إلى التحسين، إضافة إلى استعمال المبيدات في معالجة الخضر، وفي بعض المرات، مياه الواد الحار.

ونبه الشامي، إلى أن شروط السلامة الصحية في القطاع غير المهيكل غير متوفرة، خصوصا وأنه قطاع مهمين، ولديه نسبة كبيرة في الميدان، ويصعب تقنينه، مشددا على ضرورة الدفع لفرض شروط السلامة الصحية بهذا القطاع.

وأكد في الاخير الرئيس، على ضرورة تحسين الحكامة والتنسيق، نظرا لوجود عدة متدخلين في هذا الموضوع، منهم مكتب “أونسا”، ووزارة الصحة، ووزارة الصناعة، والجماعات المحلية، لافتا إلى أن جمعيات حماية المستهلك لا تلعب دورا كافيا في هذا الميدان، لأنه ليس لديها الموارد الكافية، مشددا على ضرورة وضع سياسة وطنية للسلامة الصحية للمواد الغذائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

بسبب "كورونا" المغرب يحتضن أول مؤتمر دولي للطب الشرعي و الأول من نوعه بالعالم

تنظم الجمعية المغربية للطب الشرعي، أول مؤتمر دولي عن بعد للطب الشرعي و الأول من نوعه في العالم، يومي 19 و 20 يونيو 2020، و سيتمحور الموضوع الرئيسي لهذا المؤتمر حول “الطب الشرعي ومرض كوفيد 19”. كما سيشارك في هذا المؤتمر الذي يرأسه البروفسور احمد بلحوس رئيس الجمعية المغربية للطب […]