كيان جديد بطنجة يعنى ضحايا الأخطاء الطبية

adil

عرفت مدينة طنجة ميلاد أول جمعية بالمغرب تعنى بالوضع الصحي بالمدينة، تحت إسم “الجمعية المغربية لحماية السلامة الصحية”.

حيث قامت الجمعية، بعقد ندوة أمس الأربعاء 15 يناير 2020، قدمت منخلالها برنامجها السنوي، مع فتح نقاش مع الرأي العام المحلي بخصوص تقديم الخطوط العريضة لدراسة منجزة حول الوضع الصحي بالمدينة.

وفي كلمة بهذه المناسبة، قالت رئيسة الجمعية “سعاد السباح”، إن فكرة إنشاء الجمعية جاء بعد خطأ طبي عاشته هي بالذات، تعرفت من خلاله عن قرب على المعانات التي يعيشها ضحايا الأخطاء الطبية.

وأضافت رئيسة الجمعية، أن أول مهام الجمعية هو القيام بدراسة ميدانية حول قطاع الصحة بالمدينة، التي أصبح سكانها يعانون وضعاً صحياً صعباً على حد قولها.

موضحةً، أن المريض بالمدينة أصبح عليه حجز موعد لزيارة الطبيب بالمستشفى العمومي، وهو الأمر الذي يشكل صعوبة بالغة بسبب قلة المستشفيات العمومية، مضيفةً و إذا أراد أن يعالج في المستشفيات الخصوصية، فإنه يصطدم بجدار التكلفة المادية الباهضة.

في الأخير قالت الرئيسة، يجب التركيز على نقطة مهمة، ألا وهي أن الجمعية لم تخلق بغرض خلق المشاكل مع الأطباء، وإنما لتشكل حلقة وصل بين المريض و الطبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

بعد إصابة اللاعب بنحليب الرجاء يوجه رسالة قوية اللهجة للجامعة

بعد تعرض اللاعب الرجاوي محمود بنحليب لتمزق في الأربطة و كسر الغضروف الخارجي على مستوى الركبة اليمنى، و هي الإصابة التي تستدعي غيابه عن الميادين لمدة تفوق 4 اشهر. بَعث نادي الرجاء الرياضي رسالة احتجاج قوية اللهجة مقرونة بطلب فتح تحقيق بخصوص الحالات التحكيمية التي عرفها لقاء يوم أمس الأحد، […]