المنظمة الديمقراطية للشغل تصدر تقرير عن الحصيلة الاجتماعية بالمغرب لسنة 2019

aljamaaouia

أطلقت المنظمة الديمقراطية للشغل النار على حكومة سعد الدين العثماني، حيث قالت في تقرير لها نستقبل السنة الجديدة 2020 بحصيلة تراكمات سلبية للمؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية، لسنة 2019، بحمولة ثقيلة لمديونية مفرطة، وباختلالات ونواقص كبيرة لجل البرامج السياسات العمومية التي لم تحقق أهدافها.

وجاء في التقرير الذي تتوفر الجمعوية  على نسخة منه أن المنظمة وبتقييمها للأوضاع الإقتصادية والاجتماعية لسنة 2019 و اعتمادا على الأرقام والمؤشرات الصادرة عن المؤسسات الوطنية والدولية المختصة فان الحصيلة سلبية جدا مقارنة بالالتزامات الحكومية وما تحقق على ارض الواقع.

ويضيف التقرير أن تراجع لمعدل النمو الاقتصادي  إلى 2,7 في المائة   كما جاء في تقرير للبنك الدولي ستكون له انعكاسات و سيؤثر  بلا شك على رفاهية الأسر المغربية ومداخليها، وأن ما يناهز 9 ملايين مغربي يعانون من الفقر  أو معرضين لخطر الفقر  أي 24 ٪ من السكان.

كما يرتقب حسب توقعات بنك المغرب أن يبلغ عجز الميزانية، حوالي 4 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي حسب التقرير، مع تراجع فرص الاستثمار العمومي والاستثمارات الخارجية ذات القيمة المضافة للاقتصاد والمالية العمومية و القادرة على خلق فرص الشغل.

وأشار التقرير أن سبب فشل السياسات العمومية التي لم تحقق أهدافها كونها تتسم بالبطء والانتقائية وعدم التجانس وغياب التنسيق  وإستراتيجية وبرامج المسكنات والإحسان الحكومي، وتراجع مستوى المنظومة التعليمية في تكوين وتأهيل الموارد البشرية والكفاءات المطلوبة وضعف استخدام أسلوب البحث العلمي الحديث ودعمه وتمويله وغياب إستراتيجية مندمجة فعالة لدعم التكنولوجيا الصناعية وتقليص الهوة الرقمية و الفشل في إيجاد الحلول الطويلة الأمد للتحديات الاقتصادية الاجتماعية والثقافية الرئيسية التي يواجهها المغرب مع مواجهة مقاومة شرسة للقوى والنخب المستفيدة من الوضع الراهن.

 وأضاف التقرير، أن سنة 2019 عرفت ركود اقتصادي حاد، أعراضه مست كل المجالات الحيوية، خاصة مع الاستمرار في ارتفاع حجم المديونية العامة وانعدام الأثر ذي الدلالة الإحصائية للمديونية الخارجية على النمو الاقتصادي.

وبخصوص الديون جاء في التقرير أنها لم تكن في الحقيقة موجهة للاستثمار العمومي و لا للإصلاحات الهيكلية أو لتحسين المستوى المعيشي للمواطنين و لا لتحسين المستوى التعليمي والصحي والثقافي للمغاربة، بل أغلبها كان موجها لتمويل العجز المتراكم  في الميزانية وقد رافق ذلك حسب البيان تصاعد في حجم مدفوعات خدمة الدين الخارجي بفوائد مرتفعة بشكل قياسي لم تتوقف الحكومة عن لجوؤها للاستدانة وفتح الخطوط الاتمان و انهينا السنة 2019 بمديونية غير مسبوقة، حيث ارتفع  الدين العمومي العام  بنسبة 3.4 %  الى 901,1 مليار درهم أي  ما يمثل 81.4% من الدخل الوطني الخام حسب التقرير السنوي  لبنك المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

حمد الله يطير و جماهير النصر السعودي تثور عبر التويتر

حسب وكيل أعمال اللاعبين السابق جون هاريوت فإن عبد الرزاق حمد الله سينقتل لفريق أستون فيلا الإنجليزي . و حسب نفس المصدر فإن الإنتقال المهاجم حمد الله سيتم يوم 17 يناير المقبل، براتب سيصل إلى 110 آلاف جنيه إسترليني، برفقة أستون فيلا، الذي ينافس في البريمييرليغ، بعد صعوده من دوري الدرجة […]