تقرير لبنك المغرب حول ما حققته المالية التشاركية بالمغرب

adil

كشف تقرير لبنك المغرب أن المالية التشاركية بالمغرب حققت نجاحا هائلا خلال سنة 2019 ،حيث تمكنت من تعزيز حضورها لدى العملاء المغاربة.

وأفاد التقرير، المتعلق بمؤشرات الأبناك والنوافذ التشاركية، أن عدد الوكالات بلغ إلى متم شهر شتنبر الماضي 128 وكالة مقابل 100 خلال دجنبر 2018، في حين بلغت الحسابات الجارية 78 ألف و 497 مقابل 56 ألف و 918، أي بتفاوت شهري قدره 2 في المائة، وتفاوت سنوي قدره 58 في المائة.

و أشار التقرير بأن ودائع الطلب على البنوك المشاركة والنوافذ انتقلت من 1.546 مليار درهم في نهاية عام 2018 إلى 2.188 مليار درهم في نهاية شتنبر 2019، أي بتفاوت شهري قدره 2 في المائة و بتفاوت سنوي قدره 81 في المائة، في الوقت الذي بلغ فيه إجمالي الودائع الاستثمارية 163.300 مليون درهم، وهو ما يمثل تغيرا شهريا بنسبة 47 في المائة.

و في هذا السياق ، يقترح مشروع قانون المالية 2020 توسيع نطاق الإعفاء من الضريبة على القيمة المضافة مع الحق في خصم العائدات الاستثمارية التي تم الحصول عليها من خلال عقود ” المرابحة “.

و تتميز المنظومة القانونية للمالية التشاركية في المغرب بمجموعة من الخصائص بالنظر إلى تنوع هيئاتها ، ويتعلق الأمر ببنك المغرب ووزارة الاقتصاد والمالية، وهيئة السوق المالية المغربية (AMMC) ،و هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي (ACAPS) ،وكذلك اللجنة الشرعية للمالية التشاركية للمجلس العلمي الاعلى.

ومن هذا المنطلق ، يعتمد تطور المالية التشاركية على تنويع المنتجات والخدمات المقدمة للشركات والأفراد. وهو منهج تدريجي يتعين تبينه بالنسبة لهذا القطاع من المالية ، الذي يحقق انجازات واعدة و تقدما مذهلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

رئيس "الكاف" يكشف عن جديد كأس إفريقيا 2021 بالكامرون

كشف أحمد أحمد رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، أثناء حضوره نهائي كأس العالم للأندية اليوم الإثنين بالدوحة، أن كأس الأمم الإفريقية المقررة إجراؤها في الكاميرون 2021، ربما تقام في الشتاء بشهر يناير وفبراير. وأضاف أحمد أحمد في تصريحات لـ”انسايدر وورلد فوتبول”، أنه سيتم مناقشة موعد كأس الأمم 2021  في اجتماع […]