وشاءت الأقدار أن يرحل الرئيس التونسي المخلوع تزامنا مع إجراء تونس لإنتخابات رئاسية سابقة لأوانها، بعدما توفي الرئيس التونسي المنتخب الباجي قايد السبسي، في ال 25 يونيو الماضي.
وحسب المصادر التي نقلت الخبر، فإن المحامي الرئيس التونسي الأسبق منير بن صالحة قال “إن جثمان بن علي سيوارى الثرى في السعودية وليس في تونس”. وكان بن صالحة قد أعلن، الجمعة، أن بن علي نُقل إلى مستشفى في السعودية، بعد تدهور حالته الصحية.
وأوضح حينها لإذاعة “موزاييك” التونسية، أن ابنة زين العابدين بن علي اتصلت به، قائلة إن والدها “مريض جدا”، بعد سنوات من علاج سرطان البروستاتا.
وللإشارة وكان بن علي قد خرج من البلاد في يناير من عام 2011 في أعقاب الاحتجاجات التي أنهت حكمه.

المصدر