عمليتين ارهابيتن بالعاصمة التونسية ونقل الرئيس التونسي للمستشفى

adil

أعلنت وزارة الداخلية التونسية الخميس، عن مقتل رجل أمن وإصابة آخرين نتيجة الهجمات الإرهابية التي وقعت صباح اليوم بالعاصمة.

وفي بيان صادر عنها، أوضحت الوزارة “على إثر العملية التي جدت بنهج شارل ديغول بالعاصمة، تُعلم وزارة الداخلية عن استشهاد عون أمن من بين المصابين الخمسة المدنيين والأمنيين”.

كما أفادت الوزارة في بيانها أن كافة الوحدات الأمنية على أهبة واستعداد تام للتصدي، لكل ما من شأنه أن يمس أمن واستقرار البلاد.

ولم تتبنَ أي جهة على الفور الهجومين، الذين وقعا قرب السفارة الفرنسية بالعاصمة تونس.

ووقعت العملية الأولى حين أقدم انتحاري على تفجير نفسه قرب دورية أمنية في شارع شارل ديغول بوسط العاصمة، وأدت إلى سقوط خمسة جرحى أحدهم عنصر أمن توفي لاحقا كما أعلنت وزارة الداخلية، ثم استهدفت الثانية مركزا أمنيا.

وكانت مصادر تونسية قد ذكرت في وقت سابق أن تفجيرا استهدف سيارة أمنية بلغم بمنطقة باب بحر وسط العاصمة التونسية، أسفر عن إصابة عوني أمني ومدني في حصيلة أولى.

وبعيد وقوع الاعتداءات، أعلنت الرئاسة التونسية إصابة الرئيس الباجي قائد السبسي (92 عاما) بـ”وعكة صحية حادة” استوجبت نقله إلى المستشفى.

وتعد هجمات اليوم الأولى في العاصمة منذ الهجوم الذي وقع في 30 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي على جادة بورقيبة أيضا، ونفذته انتحارية، ما أسفر عن 26 جريحا غالبيتهم من رجال الشرطة.

وفي السياق ذاته، أعلن البرلمان التونسي عن جلسة طارئة لمناقشة الأوضاع في البلاد بعد التفجيرين الأخيرين.

وذكرت إذاعة “جوهرة أف أم” التي أوردت الخبر، أن حالة الأمنيين المصابين خطيرة، مؤكدة أن المعطيات الأولية تشير إلى أن التفجير تم بواسطة قنبلة يدوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

أسود الأطلس تلتهم الفيلة الافوارية وتضمن التأهل لدور ال 16

حقق اسود الأطلس فوزا مستحقا على منتخب الفيلة بهدف لسفر اليوم الجمعة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة، وبهذا الفوز يضمن المنتخب المغربي التأهل إلى دور ثمن نهائي كاس افريقيا. وقام المهاجم المغربي يوسف النصيري بتسجيل هدف الفوز الوحيد للمنتخب المغربي، في الدقيقة 23 من زمن الشوط الأول للمباراة […]