تحقيق يكشف مدى خطورة السجائر السويسرية بالمغرب

adil
تقرير لمنظمة “ببلك آي” السويسرية الغير حكومية، كشف أن السجائر السويسرية التي تصدر إلى الدول الأفريقية و بالخصوص المغرب، أكثر سمية من سجائر الإتحاد الأوروبي.
وجاء في التقرير، أن هذه السجائر تحتوي على نسب عالية من القطران و النيكوتين و أول أكسيد الكاربون، بالمقارنة مع السجائر التي تباع في الإتحاد الأوروبي و حتى في سويسرا نفسها.
وكشفت الصحفية “ميري موريس” التي أجرت هذا التحقيق، أنه في الرباط و الدار البيضاء يدخن المراهقين و الأطفال و النساء السجائر السويسرية بفخر كبير، لأنهم يعتقدون أن هذه السجائر ذات جودة عالية.
كما بين التحقيق، أن سويسرا التي تصدر حوالي 75 في المئة من سجائرها حول العالم، صدرت إلى المغرب سنة 2017 حوالي 2900 طن من هذه السجائر، وتباع العلبة الواحدة في محلات البقالة و التبغ ب 33 درهم للعلبة.
وأكد التحليل الذي قامت به الصحفية بعد أخذ علبة من السجائر السويسرية التي تباع في المغرب وفرنسا وسويسرا، أن هناك تفاوت ملحوظاً في المقادير المكونة التي تستخدم في صناعة هته السجائر.
حيث أوضحت المحققة صاحبة التحقيق، أنها إشترت علبة سجائر سويسرية من المغرب، و أخضعتها لتحليل في مختبر مختص بلوزان، وكانت النتائج مفاجئة لحد كبير، حيث أثبتت نتائج التحليل أن السجائر السويسرية التي تباع بالمغرب، تحتوي على نسبة عالية من النيكوتين و القطران و أول أكسيد الكربون، بالمقارنة مع سجائر التدخين بسويسرا. ولكون هذه السجائر أقوى فإدمانها أشد، و هي أكثر ضررا على الصحة.
وقالت الصحفية أن مصنعوا التبغ يختبئون وراء حجة أن الأفارقة يحبون السجائر القوية، و الحقيقة أن هذا يناسب المصنعون أكثر، لأنه في حال زيادة النيكوتين في السجارة، يكون إزدياد الإدمان بشكل أسرع.
وحسب إحصائية تابعة لمنظمة الصحة العالمية، يموت حوالي 7 ملايين شخص حول العالم بسبب التبغ سنويا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

سارق يطعن ضابط أمن

تمكنت عناصر الأمن الوطني بمنطقة عين الشق بمدينة الدار البيضاء، اليوم الأربعاء، من توقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك بعدما تم ضبطهما في حالة تلبس باقتراف عملية سرقة موصوفة من داخل إحدى الفيلات السكنية. وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه، وخلال إخضاع المشتبه فيهما لعملية الجس الوقائي […]