adil
قامت السلطات الجزائرية، بخطوة تصعيدية أمس الجمعة (21 شتنبر) تمثّلت في إزالة كل رجال الشرطة المنتشرين أمام الممثليات الدبلوماسية الفرنسية في عدد من المدن الجزائرية.
وجاء هذا التصعيد حسب وكالة الأنباء الفرنسية ردا على قيام فرنسا بإلغاء الحراس من أمام منزل السفير الجزائري في باريس، كما تشير الوكالة أن سلطات البلدين لم تعلق على هذه الأخبار إلى الآن.
وجدير بالذكر، ان العلاقات الدبلوماسية الجزائرية الفرنسية تعرف مؤخرا أزمة صامتة، في غياب اي تصريحات حول هذه الأزمة من كلا الطرفين، وحسب ما يروج في الاعلام الجزائري، تتجلى هذه الأزمة في القيود الشديدة المفروضة على الجزائريين من حيث منح التأشيرات، الشئ الذي نفاه السفير الفرنسي بالجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

الحكم بالمؤبد و النيابة العامة تطالب بإنزال عقوبة الإعدام لأن الفعل وحشي وبربري‎

قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط في ساعة متأخرة من مساء الاثنين 8  أكتوبر 2018 بالسجن المؤبد في حق شابين من عائلة واحدة، تورطا في مقتل الصحفي الزميل حسن السحيمي، في شقته بمدينة تمارة، والذي كان يعمل بوكالة المغرب العربي للأنباء. وقد أكد المتهم الأول أنه دخل في نزاع مع […]