هذا ما كان يقوم به والد الطفل الذي أُنقِذ بباريس وهذه هي العقوبة التي تنتظره

aljamaaouia

قال المدعي العام الفرنسي فرانسوا موليننز، في مقابلة مع تلفزيون “BFM TV”، إن والد الطفل البالغ من العمر أربع سنوات الذي أُنقِذ من سقوط خطير من شرفةٍ بالعاصمة الفرنسية باريس، يوم السبت 26 ماي، خرج من المنزل للتسوّق، وترك الطفل في المنزل بمفرده.

وكشفت التحقيقات مع الأب أنه خرج من المنزل للتسوّق، وترك الطفل في المنزل بمفرده، وتأخر في العودة لأنه قرر أن يبدأ تشغيل لعبة “بوكيمون جو – Pokemon Go” في الهاتف الذكي في طريق العودة.

ووفقاً لمولينز، كان والد الطفل يعتني به في باريس بينما تعيش أمّه في جزيرة ريونيون، وهي منطقة تابعة للإدارة الفرنسية في المحيط الهندي.

وانتشر المقطع الذي أظهر عملية إنقاذ الطفل انتشاراً هائلاً في نهاية الأسبوع، بعدما تسلّق مهاجر مالي الجنسية يُدعى “مامودو غاساما” أربعة طوابق على واجهة المبنى السكني لإنقاذ الطفل المعلّق في الهواء، وقد عُرِضَت عليه الآن الجنسية الفرنسية، ووظيفة لدى فرقة الإطفاء في باريس.

وبحسب مولينز، فإن والد الطفل – الذي يواجه عقوبة تصل إلى الحبس لمدّة عامين بسبب تخلّيه عن مسؤولياته الأبوية – يتلقّى عواقب أفعاله، وقال المتحدّث باسم المدّعي العام في باريس، برونو بدري، إنه سيُحكم عليه في سبتمبر المقبل.

وقال برونو في حديث مع CNN إنه قد تم الإبقاء على الطفل في دار رعاية مؤقّتة، بينما وُضِع الأب رهن الاحتجاز، ولكن تم جمع شملهما الآن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

الشيخ عمر القزابري يكشف سبب غيابه عن مسجد الحسن الثاني

بمجرد رجوع الشيخ عمر القزابري إلى محراب صلاة التراويح بمسجد الحسن الثاني، حتى قامت جموع من المصلين بالتهافت على إلتقاط الصور تحت زغاريد النساء. بعدما تفاجئ العشرات من المصلين من غياب الشيخ عمر القزابري على تراويح مسجد الحسن الثاني، لأول مرة منذ تعيينه قبل 13 سنة، قام الشيخ بإمامة صلاة العشاء […]