المغرب يحتل مرتبة مهمة على مستوى إنتاج التمور

adil

يعد المغرب ثالث منتج للتمور بمنطقة المغرب العربي و السابع عالميا، ويتوفر على حوالي 16 نوعا من أجود التمور التي تتركز في ثلاث جهات رئيسية هي ورززات، تافيلالت، طاطا.

وتساهم منطقتا الرشيدية وورززات لوحدهما بما يعادل 90 في المائة من الانتاج الوطني من التمور، حيث يتوزع هذا الإنتاج على مستوى ثلاث جهات رئيسية تهم كلا من ورززات41 في المائة، تافيلالت28 في المائة وطاطا20 في المائة.

وتمتد زراعة النخيل بالمغرب على نحو 48 ألف هكتار، ويبلغ عدد النخلات المزروعة حوالي 4 ملايين و800 ألف نخلة، أي بكثافة تقدر ب100 قدم للهكتار الواحد.

وتبعا للمعطيات الرقمية، فإن هذا النشاط الفلاحي يساهم بما معدله 40 الى 60 في المائة من الدخل الفلاحي بالنسبة لأزيد من 1.4 مليون نسمة، ويخلق 1.6 مليون يوم عمل، أي ما يعادل 6 آلاف و400 من العمال الدائمين .

ويصل معدل الإستهلاك السنوي للتمور على المستوى الداخلي  3 كيلوغرامات للفرد، مقابل 15 كيلوغراما بالنسبة للأفراد المتواجدين في مناطق الإنتاج.

ورغم المكانة التي يحتل المغرب في هذا المجال، إلى أنه يستورد ما يناهز 30 في المائة من حاجياته من التمور، وذلك بسبب ما يواحه هذا القطاع من التحديات تتجلى في ”العجز الحاصل على مستوى إنتاج الفسائل والأصناف المختلطة “، التي لا تناسب حاجيات المستثمرين، مما يحد من الاستثمار في هذا المجال ،وخاصة في إطار مشاريع الشراكة مابين القطاعين الخاص والعام.

هدى بوعلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

المصالح الأمنية تحجز كمية كبير من الأقراص المهلوسة

ذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنها تمكنت من حجز كمية كبير من الأقراص المهلوسة بميناء طنجة المتوسط، مساء أمس الأحد، التي يبلغ مجموعها إلى 51 ألف و500 قرص من مخدر الاكستازي.  وحسب البلاغ فقد تم إجهاض تهريب هذه الكمية الكبيرة من الأقراص المهلوسة نحو المغرب بعد استغلال عناصر الأمن الوطني […]