مجموعة نيابية مغربية بالبرلمان الأوربي والسبب اتفاقية الصيد البحري

adil

بعد الأزمة التي أحدثها قرار المحكمة الأوروبية قبل أسبوع ، باستثناء الأقاليم الجنوبية من اتفاقيات الصيد البحري المبرمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي، تخوض مجموعة نيابية بجهود وساطة داخل أروقة البرلمان الأوروبي، للترافع عن الوحدة الترابية.

والتقى على مدى يومين كاملين من الأسبوع الجاري، وفد من البرلمان المغربي ببرلمانيين أوروبيين، حيث استغل الوفد المغربي هذه الفرصة “للوقوف على النتائج الإيجابية التي حققتها هذه اللجنة المشتركة بين البرلمانيين الأوروبيين والمغاربة منذ إنشائها سنة 2010، والتصدي لجميع المناورات التي تهدد الوحدة الترابية لبلادنا والمس بالشراكة المتميزة بين المغرب و الاتحاد الاوروبي المبنية على الاحترام المتبادل، وخصوصا للمواثيق الدولية وكل الاتفاقيات المبرمة في إطار الوضع المتقدم الذي يميز الشراكة المغربية الأوروبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

أرقام مهولة حول السيدا بالمغرب

كشفت دراسة أجرتها وزارة الصحة إصابة 22 ألف مغربي بداء فقدان المناعة المكتسبة “السيدا”، إلى حدود سنة 2016، 39 في المائة منهم نساء. وأفادت الدراسة بأن 70 في المائة من المغربيات المصابات بهذا الداء انتقلت إليهن العدوى من أزواجهن. وأشارت الدراسة، التي كشفت عنها عزيزة بناني، الإطار في وزارة الصحة، […]