مجموعة (MBC) تكشف عن سبب توقف بث المسلسلات التركية

adil

قالت مجموعة (إم.بي.سي)، أكبر مجموعة بث تلفزيوني وإذاعي خاصة في العالم العربي، الإثنين 5 مارس 2018، إنها تلقت أوامر بوقف بث الدراما التلفزيونية التركية مع تصاعد التوتر بين أنقرة وبعض الدول العربية.

وتحظى المسلسلات التركية على الأخص بنسبة إقبال عالية في أنحاء الشرق الأوسط إلا أن متحدثاً باسم المجموعة قال إن الحظر الشامل بدأ سريانه في الثاني من مارس.

ويدير مجموعة (إم.بي.سي) رجل الأعمال السعودي وليد آل إبراهيم ومستثمرون سعوديون آخرون.

وقال مازن حايك المتحدث باسم (إم.بي.سي)‭‭ ‬‬إن هناك قراراً يشمل فيما يبدو عدداً من المحطات التلفزيونية العربية في عدد من الدول بما في ذلك (إم.بي.سي) بوقف إذاعة المسلسلات التركية.

وتعتبر السعودية والإمارات حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا والذي شارك في تأسيسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صديقاً لقوى إسلامية تعارضها الدولتان.

وزاد من توتر العلاقات دعم أنقرة لقطر بعد أن فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر عقوبات على الدوحة العام الماضي لدعمها إسلاميين متشددين. وتنفي قطر الاتهامات الموجهة لها.

وقال حايك إن الحظر يشمل جميع الدراما التركية ويؤثر بشكل فوري على 6 مسلسلات. وأضاف أن ذلك سيؤثر على الأرجح على العائدات ونسبة المشاهدة التي زادت على مدار أكثر من 10 أعوام.

إلا أن القرار فتح الفرصة أيضاً أمام صناع الدراما في دول مثل قطر ولبنان لسد هذه الثغرة. وقال حايك إن القرار يمكن أن يكون حافزاً للمنتجين العرب لصنع دراما عربية عالية المستوى يمكن أن تكون بديلاً جيداً لتلك التي تم منع عرضها.

المصدر: huffpost

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

إمكانات تنويع الإقتصاد الوطني المغربي تصل 90 %

ذكرت دراسة للمندوبية السامية للتخطيط أن إمكانات تنويع الاقتصاد الوطني تصل إلى 90 في المائة، في ما يتعلق بالمواد الخام، والمنتجات الأولية، والمنتجات ذات المحتوى التكنولوجي المنخفض.  وأشارت هذه الدراسة، التي تتعلق بإمكانات تنويع الاقتصاد المغربي والفرص الجديدة لنموه، إلى أن الإمكانيات المتبقية لتنويع المنتجات الجديدة، والتي يبلغ عددها 180 […]