حصيلة نسبة الإعتداءات على المسلمين بفرنسا

adil

تراجع السلوكات المعادية للمسلمين في فرنسا، هذا ما جاء في بيان للمرصد المناهض للاسلاموفوبيا، صدر اليوم الخميس 1 فبراير 2018، وذكر البيان أن عدد حالات الإعتداء على المسلمين بالغ 121 حالة سنة 2017 مقابل 185 حالة سجلت في 2016، وتراجعت الحالات المتعلقة بالتهديد (السب ورسائل التهديد…) ب58,5. وكذلك بالنسبة للإعتداء على المساجد ومقابر المسلمين بلغت نسبة التراجع  15 ,3  بالمائة، بينما إرتفعت أفعال الاعتداء ب7,5 بالمائة.

وحسب المرصد، فإن سبب إنخفاض حالات الإعتداء، راجع كون فرنسا لم تعرف سنة 2017 أعمال إرهابية كبيرة، مثل تلك التي شهدتها في 2015 و2016 ك” شارلي إيبدو” و”باتاكلون” وعملية “مدينة نيس”. وكذلك الجهود التي تبذلها الدولة الفرنسية لحماية المساجد، ومراقبة 1100 موقع، من خلال عملية “سونتينال” زيادة للدعم المالي للمساجد من أجل إنجاز الحواجز الأمنية التقليدية كالأسيجة و الأبواب المصفحة وأنظمة المراقبة عن طريق الفيديو… وقال البيان أن المساجد إستفادت في هذا الإطار من غلاف مالي قدره 1 327 117 أورو  و125 مشروعا مدعما لفائدة 91 مسجد أو موقع للعبادة.

ومع كل هذا فقد جاء على لسان  رئيس المرصد الفرنسي لمناهضة “الاسلاموفوبيا”، والمندوب العام لمجلس مسلمي فرنسا عبد الله زرقي، وجود حالات كثيرة من الاعتداءات، التي لا يتم التبليغ عنها، كون أصحابها متيقنون من عدم الوصول لأي نتيجة”.

ومن المقرر أن يلتقي عبد الله زرقي، هذا الشهر مع وزير العدل، لطرح إشكالية “العدالة بمكيالين” حيث يحظى الإسلام، بمعاملة مختلفة عن باقي الديانات، من قبل القضاء الفرنسي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

إجراءات جديدة من أجل الحصول على رخصة السياقة

في لقاء لكاتب الدولة المكلف بالنقل “نجيب بوليف”، وممثلي مهنيي قطاع تعليم السياقة، تم الاتفاق على إتخاد مجموعة من الإجراءات الإدارية، والتي جاءت كالتالي: الإبقاء على الرصيد الأدنى للنجاح، المحدد في 40/30 بالنسبة لصنف “ب”، و40/36 بالنسبة للأصناف الأخرى، إلى حين صدور البرنامج الوطني، ودليل المدرب، وكتيب المرشح. تحديد العدد الأقصى للمرشحين […]