ماذا سيخسر المغرب بعدما صوت إلى جانب 100 دولة ضد قرار الرئيس الأمريكي ترامب بشأن القدس؟

aljamaaouia

بعد فشل الولايات المتحدة في تهديد المجتمع الدولي، وتحدت أكثر من 100 دولة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حين صوتت لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، الذي يدعو واشنطن إلى سحب قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، حيث كان من بين هذه الدول بطبيعة الحال  المغرب، الذي ندد منذ البداية، واستدعت الخارجيته القائمة بأعمال سفارة أمريكا في الرباط، وكل من سفراء الدول أعضاء مجلس الأمن الدائمين، بالإضافة إلى سفير فلسطين.

وأصدرت بيانا تؤكد فيه،” على أن خطوة من هذا القبيل تتعارض بشكل صريح مع قرارات الشرعية الدولية، وتحديدا قراري الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 2253 و2254 لسنة 1967، كما تتناقض مع الاتفاقيات المعقودة والتفاهمات القائمة بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي”.

ليبقى الموقف المغربي ثابتا منذ البداية، وذلك عندما صوت إلى جانب أغلب الدول الكبرى لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس، الذي يحث الولايات المتحدة على سحب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، لتنعزل إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب دول صغيرة وأخرى مغمورة ضمن المعارضين للقرار.

رغم تهديد الرئيس الأمريكي ترامب بوقف المساعدات، عن الدول التي ستصوت ضد قراره بشأن القدس، وقال : “هناك دول تأخذ المال الأمريكي ثم تصوت ضد واشنطن في مجلس الأمن، سنعمل على توفير مليارات الدولارات من وقف الدعم الذي نقدمه”.

وحسب “دويتشه فيله” التي نشرت اللائحة الكاملة لما تأخذه 20 دولة منضوية تحت لواء جامعة الدول العربية من واشنطن، وفق إحصاءات عام 2016، التي قدمتها “الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية”، المعروفة اختصارا بـUSAID، للـ15 سنة الماضية.

ورغم أن المغرب حصل على 82 مليون دولار، والتي خصص منها 84 % منها للمجال التنموي و16 بالمئة للمجال العسكري.

ورغم التهديد من طرف الرئيس الأمريكي، فقد قام المغرب بما يمليه عليه الواجب، ليسجل التاريخ أن المغرب دائما و أبدا مع الوحدة العربية، و عدم المساس بالمقدسات .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

النقود الإفتراضية: ماهيتها مخاطرها

لقد شهد العمل البنكي تطورا كبيرا، ومن أهم شواهد هذا التطور السماح لزبناء المؤسسات البنكية بإجراء عمليات البيع والشراء عبر شبكة الإنترنت من خلال وسائل الأداء الإلكتروني التي تتطلب وجود تعامل سابق بين الزبون والبنك، وهي بطبيعة الحال تتم عبر حساب الزبون لدى البنك لهذا تم البحث عن وسيلة أخرى […]