حملة تحسيسية لمناهضة العنف داخل المدارس للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بعين الشق

adil

في إطار تنزيل الاستراتيجية القطاعية المندمجة للوقاية ومناهضة العنف بالوسط المدرسي، وتفعيلا لمشاريع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح التربوي 2015-2030 وتحديدا المشروع المندمج رقم 09 الرامي إلى الارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية في شقه المتعلق بترسيخ قيم المواطنة والديمقراطية والمساواة بين الجنسين في المنظومة التربوية، وبهدف تكثيف عملها الميداني من اجل احتواء هذه الظاهرة التي تؤثر سلبا على السير الطبيعي للدراسة، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بعمالة مقاطعة عين الشق، يومه الخميس 07 دجنبر الجاري بمقر الثانوية الإعدادية الحسنى، ندوة علمية وتربوية بتنسيق مع جمعية اتفاق عين الشق وبتأطير من ذوي الاختصاص من أجل إغناء النقاش الوطني حول ظاهرة العنف من خلال تبني مقاربة شمولية تربوية وأمنية ونفسية وحقوقية ودينية، وهي مناسبة لإعطاء الانطلاقة الرسمية للحملة التحسيسية الإقليمية التي ستمتد من 07 دجنبر 2017 إلى غاية 07 يناير 2018 تحت شعار “العلم نور والعنف دمار”، تهدف إلى التحسيس بخطورة العنف ونشر وترسيخ قيم المواطنة والديمقراطية وحقوق الإنسان، وذلك من خلال تنظيم حملات تواصلية وتحسيسية تعبوية و وتأطير دورات تكوينية وإقامة انشطة مكثفة ثقافية وفنية ورياضية وترفيهية وتربوية.
هذا، وتستهدف الحملة الإقليمية المؤسسات التعليمية الابتدائية كخطوة استباقية لتشمل بعد ذلك سائر المؤسسات التعليمية الاعدادية والتأهيلية بتراب المديرية الإقليمية، وذلك بإشراك كافة المتدخلين الأساسيين من أطر إدارية وتربوية، وجمعيات امهات وآباء وأولياء التلاميذ، والأسر والتلاميذ، والنقابات التعليمية، وفعاليات المجتمع المدني، والقطاعات الحكومية الشريكة، ووسائل الإعلام، مما سيساهم في الارتقاء بالحياة المدرسية ونشر مبادئ التربية على القيم والمواطنة والديمقراطية داخل المؤسسات التعليمية ومنها إلى الأسر والمجتمع، وهو رهان يتطلب تظافر جهود كافة المتدخلين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

جمعية مغربية تدعم المهاجرين تتوج بجائزة لأحسن جمعية وتتفوق على أكثر من 50 جمعية ومنظمة غير حكومية بإسبانيا

حصلت الجمعية المغربية لإدماج المهاجرين على الجائزة السنوية التي تمنحها بلدية مالقا لأحسن جمعية للمتطوعين. و جاء اختيار الجمعية المغربية من بين أكثر من 50 جمعية و منظمة غير حكومية إسبانية ترشحت لهذه الجائزة، و هي المرة الثالثة التي تحصد فيها الجمعية المغربية هذا التتويج بعد سنتي 2011 و 2016. […]