مناقشة حادة بين أحزاب الأغلبية داخل البرلمان بسبب تحرير قطاع المحروقات

adil

شهد البرلمان مناقشة “ساخنة” اليوم الثلاثاء، بخصوص تقرير المهمة الاستطلاعية حول أسعار المحروقات، بمجلس النواب، حمّل فيها فريق حزب التجمع الوطني للأحرار، رئيس الحكومة السابق عبدالإله بنكيران، مسؤولية تحرير قطاع المحروقات في البلاد، كما اتهم حزب العدالة والتنمية الحاكم بضرب مصداقية المؤسسات الدستورية في المملكة. وحاول فريق حزب التجمع الوطني للأحرار الدفاع عن رئيس الحزب وزير الفلاحة والصيد البحري، الملياردير عزيز أخنوش، والذي يملك شركة “أفريقيا غاز” للمحروقات الواسعة الانتشار في البلاد.

وفي هذا الصدد، قالت أسماء أغلالو، البرلمانية عن حزب التجمع الوطني للأحرار، إن تقرير المهمة الاستطلاعية حول أسعار المحروقات لم يحمل أرقامًا خيالية كما وصفها بعض الوزراء في الحزب الحاكم، كما وجهت البرلمانية انتقادات شديدة اللهجة إلى “إخوان” العثماني داخل قبة البرلمان، معتبرة أن تصريحات وزراء حزب العدالة والتنمية حول تقرير أسعار المحروقات و”الأرباح الخيالية” تدخل في خانة المزايدات السياسية الفارغة، وضرب لمصداقية المؤسسات والأشخاص.

وتسببت هذه التصريحات “القوية” في توتر جلسة المناقشة داخل البرلمان، حيث رد لحسن الداودي، القيادي البارز في حزب العدالة والتنمية الوزير المكلف بالشؤون العامة والحكامة، على انتقادات فريق حزب التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب. وأكد أن الدولة استفادت ماديًا من تحرير أسعار المحروقات، لافتًا إلى أن بنكيران لم يكن يحكم وحده عندما اتخذ قرار تحرير أسعار المحروقات، بل كانت بجانبه مجموعة من الأحزاب ومن ضمنها حزب التجمع الوطني للأحرار. وزاد المتحدث بلهجة حادة: “كلنا نتحمل المسؤولية ولا أحد يتهرب منها، وأنا أتحمل مسؤوليتي في الحكومة الحالية والسابقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Next Post

مقترح سويسري سيحرم اللاعبين المغاربة و العرب المكونين بالخارج من اللعب للمنتخب

يبدو أن الكرة الأوروبية تفكر في طريقة جديدة لقطع الطريق على اللاعبين الذين يحملون أكثر من جنسية في التفكير باللعب لبدانهم الأصلية. حيث أكد أليكس ميشر الأمين العام للاتحاد السويسري لكرة القدم،  تقدمه بمقترح يقضي بتخلي اللاعبين مزدوجي الجنسية عن جنسيتهم الثانية. وأشار ميشر أنه تقدم بهذا المقترح كي لا يفقد منتخب سويسرا […]